أطباء يركبون الخيول في الجبال الايطالية متحدين العواصف لمداواة مرضاهم

للمشاركة

يقطن عدد كبير من الإيطاليين في المناطق الجبلية بين الغابات والكروم والبساتين، ويعانون كما باقي سكان تلك المناطق، من تراكم الثلوج في فصل الشتاء، حيث يصعب استخدام السيارات للتنقل بين البلدات، فكيف الحال مع جائحة كورونا؟ ماذا يفعل قاطنو هذه المناطق النائية في حالات المرض؟ وكيف يتم إسعافهم ومداواتهم؟

لحل هذه المشكلة، وبما أن الحاجة أم الاختراع، برزت فكرة التنقل بالخيول المدربة لدى الاطباء الذين اختاروا البقاء في هذه المناطق يزرعون ويعيشون ويعملون فيها، رغم الصعوبات.

وفي هذا الاطار، قال الطبيب المتعاقد مع الإدارة الصحية في محافظة كونيا في أقصى الشمال الإيطالي، ألبرتو الفنس البالغ من العمر 63 عاما: “منذ أكثر من 20 عاما أتنقل بين الغابات لاصل الى المرضى، وأحيانا بسبب الظروف المناخية القاسية أضطر الى قضاء الليل عند المرضى الذين يشعرون بسعادة كبيرة ببقائي في منزلهم لمواساتهم”.

وأشار الى أنه “معتاد على الوصول إلى مرضاه حتى في وقت متأخر من الليل”، معبرا عن سعادته عندما تبقيه العائلة في منزلهم، فهو يقضي معهم أوقاتا جميلة يقدمون له المأكولات والنبيذ القروي، وفي الصباح يعود على فرسه إلى عيادته.

وأضاف في حديث الى صحيفة “لا ستمبا”: “لا أشعر بالملل عندما أتنقل بين الغابات أحيانا لساعات، بل إنني أتمتع بالمناظر الطبيعية الجميلة. لقد بدأت ركوب الخيل في سن ال 14. لست أنا وحدي أركب الخيل وأذهب إلى المرضى، هناك عدد لا بأس به من الأطباء يقومون بذلك، ركوب الخيل أصبح أيضا متعة لعدد من الزملاء منهم من يقوم أيضا بتربية الخيول التي تصبح الرفيق المثالي”.

عن Ali Dhayni

شاهد أيضاً

حفيدة الملكة إليزابيث الثانية تعمل بستانية لتأمين مصروفها الجامعي

للمشاركةاختارت حفيدة الملكة إليزابيث الثانية أن تعمل في مجال البستنة براتب متواضع في المملكة المتحدة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

whatsapp us