جمعية الصداقة اللبنانية السعودية: 14 شباط يوم أسود حزين على لبنان

للمشاركة

رأت الهيئة التأسيسية لجمعية الصداقة اللبنانية السعودية في بيان، أن “14 شباط 2005 كان يوما أسود حزينا على لبنان، رغم الشهادة التي جسدها الرئيس رفيق الحريري، والتي كانت بحجم الشهيد والشهادة وأكبر من البلد”.

 

واعتبرت أن “التاريخ يمكن أن يمحى من النصوص، إلا أنه راسخ في النفوس، والعدالة لم تتحقق بعد، وسيأتي وقت الحساب”.

عن Ali Dhayni

شاهد أيضاً

حفيدة الملكة إليزابيث الثانية تعمل بستانية لتأمين مصروفها الجامعي

للمشاركةاختارت حفيدة الملكة إليزابيث الثانية أن تعمل في مجال البستنة براتب متواضع في المملكة المتحدة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

whatsapp us